93 جارك ولو هو جار تسقيه من ماك

93


بيت القصيد 93
جارك ولو هو جار تسقيه من ماك = عليه لا ترفع يدينك عصاها
أحسن جوار الجار لو كان يشناك = ترى العرب تحشم كلاب اقصراها


يقول الشاعر راشد بن ناصر بن زميع القحطاني :

يا الله يا اللي نبتهل لك ونخشاك = يا خالق الدنيا ورافع سماها
يا واحدٍ ما هي بتحصى عطاياك = الخلق كل الخلق محدٍ حصاها
الجود من جودك وعطفك وحسناك = يا مستجيب الداعيه في دعاها
أنت الكريم اللي نخافك وندراك = لو لاك نفسي ما تحقق مناها
أنك تثبتني على غاية ارضاك = عبدك ولا غيرك حياتي ولاها
سجدت لك يا دايرٍ كل الأفلاك = يا غاية الشكوى ويا منتهاها
لولاك يا رب السماوات لولاك = ما تقبل التوبه على من نواها
يا العبد مالك غير ربّك ومولاك = كل البشر تفنى ويمحى ذراها
اهْو الذي صوّرك سوّاك وأنشاك = إعجاز ما وصل البشر مستواها
لا تشمت العالم وتنسى خطاياك = احكم هوى نفسك وحاسب خطاها
حاسب ضميرك قبل لا تدفع خطاك = كم من قدم قلب المشقى حفاها
عليك بالإحسان والرب يحماك = من قدم الحسنات يلقى جزاها
شيطان نفسك لا يغرّك ويغواك = قبلك غوى ناسٍ وكدّر صفاها
من زمرة الطاغوت حذراك حذراك = لا تبتلي بجروح يصعب دواها
وإلى مشيت اعرف دروبك وممشاك = احرص على نفسك وخالف هواها
أمّارةٍ بالسوء ما هي بتنهاك = اقبض عليها لين يجلى صداها
اقطع نواياها بدينك وتقواك = هلّل وعند الله سريعٍ شفاها
والعين لا تنظر بها من تعدّاك = المحصنه لو تلتفت لك وراها
اصبر على همّك وغمّك وبلواك = عف وتعفف لا يغرّك حلاها
واترك حرام القوت ما هو بيملاك = كل البطون الجايعه ما ملاها
رشفة حلال اتسد جوعك ومضماك = تسوى مشاريب الحرام وغثاها
النار في جوفك وتصلى حناياك = نار الجحيم تزيد للي وطاها
واحفظ لسانك لا يجرك ويبلاك = اخذ الثمينه لو غلى مشتراها
الهرج ميزانك ويكشف خفاياك = كلمة تعيبك لا تبيّن نباها
صون الكلام وصون نفسك ومبداك = للنفس حشمة لا تفصّم عراها
اصمت مدامك عارفٍ سير مجراك = لا تنقل النّمة وتبحث خفاها
يزول قدرك عند أقرب دناياك = لو هو ولد عمّك حياتك جفاها
واحلم تراه الحلم يرفع مزاياك = هو سيّد الأخلاق هو مبتداها
وصّى به المبعوث ما هو بيخفاك = شفعينا يوم الملاقاة طه
خل الجهل لا تجعل الغيظ ياطاك = ترى الجهل سم القلوب وعماها
وإلى ابتليت ارفع إلى الله شكواك = لا بدّها الأيام تكشف غطاها
اصبر يزين الحظ ويزين مرماك = الله يفرجها ويدفع بلاها
لا تمنع المحروم لا من تنصّاك = الناس لأجل الناس وأحسن عطاها
ابذل لوجه الله والله يجزاك = مثل الغروس اتطيب للي سقاها
لا ضاع معروفك ولا ضاع حسناك = إن كانها لله تلقى جزاها
جارك ولو هو جار تسقيه من ماك = عليه لا ترفع يدينك عصاها
أحسن جوار الجار لو كان يشناك = ترى العرب تحشم كلاب اقصراها
بكره يشد ويكتب الله فرقاك = عساه يذكر جيرتك ما نساها
الظلم شين ويجعل النار مثواك = راع الظليمه عيشته ما هناها
فوقك إله العرش عالم نواياك = ينظر قلوب الناس وش محتواها
يسمع بما تجهر وعارف خفاياك = بأمره شروق الشمس ترسل ضياها
هو عالمٍ غيبك وركّب خلاياك = هو خالقٍ فيك العروق ورواها
والضيف له حقٍ إلى حل بحماك = قلّط ضيوف الله وأكرم لحاها
لا تحقر الضيفان واتشح بغذاك = من ما عطاك الله قلّط عشاها
وعليك باللي حزة الضيق يفداك = لا شانت الدنيا ودارت رحاها
لا من زهمته لو على الموت لبّاك = عيني لجل عينك وروحي فداها
ترى الخوي نبراس روحك وملْجاك = لا كلّحت بقعا وزادت غثاها
حذراك من بعض المخاليق حذراك = بعض العرب ما تفرقه من نساها
تايه وضايع بين ذولا .. وذولاك = فيه الجهالة واصلٍ منتهاها


 

الوسوم:
جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.