96 دنَّيت لك من غالي البن ما لاق

Share

96


بيت القصيد 96
دنَّيت لك من غالي البن ما لاق = بالكف ناقيها عن العذف منسوق
احمس ثلاث يا نديمي على ساق = ريحه على جمر الغضى يفضح السوق
دقه بنجر يسمعه كل مشتاق = راع الهوى يطرب الي دق باخفوق


قصيدة القهوة المشهورة للقاضي

تحداه بعض اصدقائه ان ينظم قصيده طويله بدون أن يذكر بيتا غزليا فقبل التحدي ونظم قصيدته المشهوره والتي يصف فيها القهوه . ولما اشرف الشاعر علي نهاية القصيده وايقن اصحابه أنهو سوف يغلبهم أمر صاحب البيت من أحد نسائه بعد أن قص عليها القصة وأخبرها أن القاضي سوف يأخذ الرهان لا محالة أن تمر من أمامة لكي يبدا با الغزل وفعلا كان ما أراد وتغزل القاضي بها .
وهذه القصيدة التي هنا هي الاقرب الي الحقيقه من باقي القصيد اللتي نشرت في المواقع الالكترونية وقد غيرت الابيات حسب التناقل من الرواة وتحرف القصيدة الاصليه … وهذا نص القصيدة كما في كتاب المؤلف عبدالله بن خميس من صفحة 96 الي 105  وهي الاقرب إلى الصحيح وربما هنالك رويات اخرى :

يا مل قلب كل ما لتم الأشفاق = من عام الاول به دواكيك وخفوق
كنه مع الدلال يجلب بالأسواق = وعامين عند معزل الوسط ماسوق
يجاهد جنود في سواهيج الاطراق = ويكشف له اسرار كتمها بصندوق
الى عن لي تذكار الاحباب واشتاق = بالي وطاف بخاطري طاري الشوق
دنَّيت لك من غالي البن ما لاق = بالكف ناقيها عن العذف منسوق
احمس ثلاث يا نديمي على ساق = ريحه على جمر الغضى يفضح السوق
واياك والنية وبالك والاحراق = واصحا تصير بحمسة البن مطفوق
الى اصفر لونه ثم بشت بالاعراق = وغدت كما الياقوت يطرب لها الموق
وعطت بريح فاخر فاضح فاق = ريحه كما العنبر بالانفاس منشوق
دقه بنجر يسمعه كل مشتاق = راع الهوى يطرب الي دق باخفوق
ولقم بدلة مولع كنها ساق = مصبوبة مربوبة تقل غرنوق
خله تفوح وراعى الكيف يشتاق = الى طفح له جوهر صح له ذوق
أصغر قموره كالزمرد بالاشعاق = واكبارها الطافح كما صافي الموق
زله على وضحا بها خمسة ارناق = هيل ومسمار بالاسباب مسحوق
مع زعفران والشمطري الى انساق = والعنبر الغالى على الطاق مطبوق
فلى اجتمع هذا وهذا بتيفاق = صبه كفيت العوق عن كل مخلوق
بفنجال صين زاهى عند الارماق = يغضى بكرسيه كما اغضي غرنوق
الي انطلق من ثعبته تقل شبراق = أو دم جوف امزع منه معلوق
خمر الى منه تسلسل بالارياق = وعليه ما صافي الورد مذلوق
راعيه كنه شارب ريق ترياق = كاس الطرب وسرور من ذاق له ذوق
يحتاج من خمر السكارى إلى فاق = طفل تمز شفاه والعنق مفهوق
عبث يميل بحبته ما بعد ماق = وهو يزاهي باهر البدر بعشوق
بين اشفتيه الى غنج حق براق = عجل رفيفه بالطها يعطى اطبوق
سطر كتب من حبر عينه بالأوراق = خديه صادين ونونين من فوق
كن العرق بخدودها حمر الارناق = ينثر على الوجنات باللون مشعوق
بالعنق كن المسك والخد براق = والمشخص بصدره كما الشاخ مدقوق
يمشى برفق خايف مدمج الساق = يفصفم حجول ضامها الثقل من فوق
الى حصل ساعة وانت مشتاق = فاقطف زهر مالاق والعمر ملحوق
فيلا حضر ماقلت عندي فالارزاق = بيد كريم كافل كل مخلوق
وصلاة ربي عد ما بارق حاق = على النبي الهاشمي خير مخلوق


 

Share
الوسوم:
جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.