وجوب الكتمان

SWQ-G2


وجوب الكتمان
الراوي محمد الشرهان


هذولا مجموعة من الناس من ابناء البادية في سنين مضت يمكن قبل خمسين سنة في هالحدود طلعوا هالمجموعة اللي يتراوح عددهم بين 19 الى 21 الى 22 لكن انهم طلعوا على ركايب وجايين من جهة بر الكويت بيدخلون المملكة وهم ناس يترزقون الله معهم بضاعة والبضاعة محملة على جنوب هالنجايب ومختارين هالوقت هذا اللي طالعين فيه بالذات خاصة قرب ايام عيد .. فطلعوا ببضاعتهم وهذولاهم مجموعة يقودهم ويدلهم رجال دليل دايماً يصير في مثل هالحملة يسمونه امير الحملة وهذا واجب حتى لو كانوا ثلاثة لازم يأمرون منهم واحد وكان من ضمن المجموعة شاعر علم من اعلام الشعراسمه صقر النصافي وهذا صقر يوم جا بيطلع يمكن احد اقاربه من النسوان وصته وقالت خذوا هالولد هذا معكم ولد جذع عمره يمكن عشرين لكن شبابه زين ودايماً التعليم يكسب الشاب خبرة وتجربه من اهله ومن اقاربه ومن الناس وخاصه تعليم المرجله فالمره هذي تقرب لصقر .. قالت يابو مهلي ( صقر يقال له ابو مهلي ) خذ الورع معك .. عاد البدو يسمون الولد او الشاب ورع من يوم يولد الين يعرس .. بس حده الى العرس وعقبها مايقال له ورع .. فقالت خذ الورع اكربه وعلمه المرجله وخله يعرف ويطلع رجال وخله يروح معكم في السفر واومروه , وقال مايخالف.
خذوه معهم وجوا هالحملة طالعين على ركايبهم يمشون بالهون وعلى سعتهم وكل اربعة او ثلاثه في خبره وعلى عزبه لحالهم لكن اللي يقود هالحملة ويدبرهم هو الشويب اللي قدام واحد يبخص البر ويعرفه وصله وصله .. ويعرف الضلع الفلاني والجو الفلاني ولو هو في ليل يدل شايب عليه بشت مهلهل زريه رايح ,عليه هاك الشماغ اللي متقطع ولابس قبع ازرق فوق هالشماغ بس العلم عنده.. ان قال نوخوا ينوخون .. شدوا يشدون بعد يجي عقب هالشايب هذا واحد عنده دبره في الركايب هو اللي يسنع موضوع علفهن والرجال الثالث في هالحملة اللي هو صقر .. هو اللي يدبر ويسنع ويلاحظ الركايب ويلاحظ لايفقد احد .. هذولا قدام لاكن لو يتأخر احد يدركه صقر وشوفه زين وصقر من حينه من طبيعته رجال جرم طويل له حس جرش وهذا حسب ماسمعت عنه انه له حس صلف ورجال يدبر ويعرف.
الحاصل ان الورع هذا دايم مع صقر حوله كل ساعة .. كل ماوقفوا في مكان نادى ياورع اكرب عليا الركايب .. ياورع لقط لنا حطب .. ياورع جب لنا ماء.. المهم شبوا عليه في هالرحله .. شبوا عليه شبة قدر وكل ساعة يقولون له جب شل حمل , لاحظ صقر ان هالورع كثير حكيه وبربرته ويسولف مه هذا وذاك ,وبيعلمه الصمت لان البضاعة اللي معهم وهي ماتخص صقر لانه فقط مأجر بعيره على اهل البضاعة , المهم ان في وسط البضاعة شئ ماودهم يعلمون به وهو تتن يعني دخان ومنول يستحون الناس .. والتتن مايشرب الا خفيه .. واهل البضاعة مايبون احد يدري وشي لين انهم يبيعونها خفيه على زباينهم وبعد يمكن يخافون يوخذ عليه جمرك .. هكا الحين قد طلع الجمرك فما يبون الورع يحكي ويبربر ويعلم بكل شي وكل ساعة يكربه صقر .. يقبص اذنه بعبسه ويقول انتبه تحكي وين حنا جايين قل مدري وين حنا رايحين مدري كم انتم مدري انتبه تعلم بشئ ولا تحكي ولاتبعد خلك هنيا لاتقوم إلا معلمني .
المهم الحاصل وصلوا في الوقت اللي يبون ياصلون فيه وكان هذاك اليوم يوم عيد .. ويوم نوخوا ركايبهم كل اربعة ثلاثة في جهة ..صلحوا عشاهم في الليل وناموا .
فيه واحد في الحملة مايركد بعد يعني تقدر تقول انه نبيه شوي سريع الملاحظة .. كل ساعة وكل شوي ينشد صقر ياصقر الورع وين راح , هو علمك قبل لايروح .. يخافون الورع ذا يروح منا يمين يسار .. الحاصل يوم جاء في الليل تعشوا وناموا كلهم إلا ذا الورع والى اليوم عيد والورع مانام .. جت الساعة عشر .. حدعش في الليل مانام .. عليه ذيك الغتيرة صفراء شوي .. الدنيا كلها ضعفة اللي عليه ثوب وسيع واللي عليه ثوب ازرق واللي لابس ثوب شتا وهو في القيض .. والورع عليه هالك الغتيره الصفراء اللي كنها عجينه سمبوسة من صفارها .. الحاصل رابطها على راسه ولاحظوه قالوا له انت وراك ماترقد .. قال انا مافيني نوم .. قالوا ارقد ارقد نبيك الصبح في شغل مهم .. قال زين وناموا .
يوم جا الليل ليلين والى هناك حس غنا .. قام الوليد وتسلسل عمره الورع ويروح هناك صوب الحس ويوم وصل المحل والى عرس بدو وهو ياقف حول طراف العرس والى هناك صفة رجال ومناك صفة حريم والعرس منول فيه اختلاط شريف مهوب اختلاط غير نزيه .. كل اجتماعهم على نقا وشرف يعني مثلاً الرجال يصفون ثم البنات يصفون صف بعيد شوي ويرقصون ويغنون .. تعرف عرس وفرح والى هاكاالبني ثلاث .. وحده منهن قصيرة ظهرها قصير مربوعة وفيها بياض , والحمار والبياض يتهاوشون فيها والى هي حاطه عشر جدايل وفيها دناديش الى رقصت قامت تقلب وكل شوي يقومون الرجال ويقولون لهم قصيدة والى قالوها رقصوا البنات .
المهم جا الورع وجلس يناظر في هالبنت ام الدناديش جازت له وجاز له رقصها والى فيه اثنين في طرف المجلس قاعدين في العرس ينقشون العلوم هذولا من اللي يحكون العظم ويطلعون العلوم شافوا الورع ذا طير غريب يوم شافوه قالوا الله حيه انت وش اسمك .. اقعد تفضل يالله حيه ..صب له الشاهي ياولد .. اقرب اقرب اوانا ابوك وراك بعيد .. وش اسمك قال انا علي قال والنعم .. قال شفت اللي يرقصون قال ايه .. قال اياهن ازين .. قال ام الدناديش ذي زينه وزين رقصها المهم يقربونه وشوي شوي يحكون له العظم لين علم بكل شي قال حنا جايين ومعنا بضاعة ومدري وش المهم اخذوا علومه كلها .. سروا الناس في الليل عود هو ورقد مع ربعه اللي نايمين .
يوم جا من باكر الصبح والى كل اللي في العرس دارين عنهم وش جايبين , كله من الورع ومن حكيه .. قال له صقر وين رحت انت يوم تروح ليه ؟ قال الورع ابروح هذا عيد وش عليكم مني عجيب والله انا استانست وشفت الرقص وياسلام على وحده من البني جميلة ذيك ام الدناديش.
هذي السالفة تدل على ان الانسان يجب ان يلتزم الصمت ولايعلم بالاسرار وفيها تنبيه وخاصة للشباب .. هما المثل يقول خذ علوم القوم من سفهاها .. هذا سفهاها.
هاد درى صقر النصافي عن روحة الورع وتعليمه للناس وش مع الحملة ووش فيها ووين رايحين , فعاد صقر النصافي باعتباره شاعر وباعتباره هالولد هذا يقرب له ينصحه بالابيات هذي يقول فيها :

ياعلي خل العيد لام الدناديش = اللي تنظف كل يوم جسدها
تبغي تماري ناقضات العكاريش = في كل ملفاح تنقض جعدها
العيد عيد الله ولو فات حتيش = من حسبة ايام يمرك عددها
نبي نعلمك المساري على الجيش = تمشي ذلولك لين يفتر جهدها
خابرك منتب ضاري للمطاريش = نبيك تونس حلوها من نكدها
ليلة على مسرى وليلة مغابيش = وليلة نخلي نومها لمن رقدها
وليلة على تمره وليله على عيش = وليلة نوكلك الشحم صيد يدها
ياعلي وان جيت العرب لاتصير ديش = خبل اليا جاب السوالف سردها
احفظ لسانك لايجي فيه تبطيش = تصبح عيونك كايدات رمدها
يجيك من ينشدك نشدة تفاتيش = يبي يسنع هرجة يعتمدها
خله يقوم مفلت في يده ريش = يروح منك وحاجته ماوجدها
ترى دعابيل الخبول الفوانيش = تبدي بما فيها ولا احد نشدها
يجيك واحدهم يورش تواريش = سحابته يسبق مطرها رعدها
اللي لغمزات السوالف مناقيش = قراية الكلمة على اول عددها
تجي سوالفهم بضحك وتبهيش = وقلوبهم مااحد يفكك عقدها

في البيت الاخير قصد صقر يقول ان كانك صادق رح طلع هرج هاللي سألوك وخذ منهم علوم ان كان انك جيد .. فالواحد مايجب انه يعلم بقصياه حتى ولو ماوصاه احد وش لون عاد وهو موصى .


المصدر : كتاب سالفة وقصيدة – الجزء الثاني – الراوي محمد الشرهان – صفحة 41

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.