483 قصه من قصص قبيله البقوم


483 قصه من قصص قبيله البقوم
الراوي إبراهيم اليوسف


هذه قصه قديمه رواها لى شخص لا يحب ذكر اسمه والراوى يقول انها من قصص البقوم يقول ان عفتان بن منصور من العلمه من الرحاب من قبيله البقوم يقول فى احد السنين الماضيه جاء مجموعه من البقوم حادرين يبحثون عن المراتع الخصبه لان هذه السنه يقول دهر والابل الذي معهم كلها حيل ما فيها حليب والغنم الذي معهم ستين راس ما فيها حليب وحدروا يبحثون عن المراتع جهة نجد يوم امسي عليهم الليل واذا صاحب بيت امامهم اسمه عمس البصاير عنده ابل قليله ومن ضمنها ناقه طيبه مشهوره بكثرة الحليب فسير عليه بن منصور وطلب منه ان يبيع عليه الناقه قال ابيعها بخمس وعشرين من الغنم قال شريت وهو يسلمه الغنم ويجيب الناقه ويحلبها وعشاهم هاك الليله هو واولاده من الله ثم من حليبها ومن بكرى يتحسف صاحب الناقه عمس البصاير قال هذي غنمك ورد على ناقتى قال يا ولد غنمى ستين راس لك ثلاثين وانا لى ثلاثين قال صاحب الناقه قبلت فتراضوا فيما بينهم يوم اقفا عفتان بن منصور البقمى بالناقه قال ابيات من الشعر يوصى ابنه شافى بالاهتمام بالابل لانها احسن من الغنم بقوله :

يا شافى اوصيك فى كل مشكار = سحج البكار امبعدات المصادير

يقول بالابيات :

يا فاطرى جانى بها عمس الابصار = يقول يبغى له اشياه مخاوير
طبيب له واخترت له منه الاظهار = واخترت له من دارجات المجارير
راجن الى ما اقبل على البيت خطار = يوم الغنم مثل الجلام المقاصير
لاهى توسع خاطرى كل مصخار = قلبى يحب امشوتلات المواخير
يا شافى اوصيك فى كل مشكار = سحج البكار مبعدات المصادير
يا زينهن فى وادى فيه نوار = تمشي وراهن فى طوال المسابير
لا روحت حطت على البيت معصار = تسحيل تتليها خفاف المعاشير
لا طاح عن عيناقها طافى النار = والا هل الغيلا ضعاف المقادير


المصدر : كتاب قصة وأبيات – الجزء الثالث – إبراهيم بن عبدالله اليوسف – صفحة 249

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.