492 قصة تنسب لمعشي الذيب الشيخ مكازي


492 قصة تنسب لمعشي الذيب الشيخ مكازي
الراوي إبراهيم اليوسف


هذه قصة قديمة وصلتني مناولة الأخ عبيد بن سعيد الشمري من قبيلة شمر من أهل حائل.. يقول ان هذه القصة تنسب لمعشي الذيب الشيخ مكازي بن سعيد من شيوخ الدغيرات من عبده من قبيلة شمر والشيخ مكازي مشهور بالكرم وعلم من أعلام شمر وقصته انه سمع عواء ذيب آخر الليل فسأل عن سبب عواءه .. قالوا له انه جائع ولا يقدر على مقاومة الكلاب لكبر سنه ..فقال لخادمه خذ أحد الخرفان واربطه له , فقام الخادم وكان يرافقه مكازي وقاموا بربط أحد الخرفان للذيب . فلقب مكازي (معشي الذيب).
فقال ابنه شباط بن مكازي :

أبوي عشاء أبوك بالوقت يا ذيب =  في ليلة غدراء وصلف سحابه
يوم العفون مكبرين المشاعيب =  وكلن يصيح ويستديرن كلابه
من بيننا يا ذيب تدا المواجيب= واللي بدى بالطيب يبي الجزا به

وقال في مكازي أحد الشعراء مادحا فروسيته وكرمه :

ان زحم أيمن الديرة نصنه  = وان زحم أيسره جن مسنداتي
كم سهلتن ريدا ذرنه =  بثر فتخان الايدي عادياتي
عفيه مكازي أحيا ذكر أبوه =  يوم اللاش فات ابه الفواتي


المصدر : كتاب قصة وأبيات – الجزء الثالث – إبراهيم بن عبدالله اليوسف – صفحة 264

.
جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.