الشيخ طير والجماعة ريشة


الشيخ طير والجماعة ريشة
الراوي بدر الحمد


للشعر قيمة عالية عند أهل البادية وللشاعر دور كبير في حسم كثير من المواقف ، وإن كان بمقدوره  أن يشعل نار الحرب في قصيدة فإن بإمكانه أن يعيد الصفاء إلى النفوس في قصيدة اخرى .
حول ذلك .. أن سوء تفاهم حصل بين الشيخ محمد العواجي شيخ ولد سليمان من قبيلة عنزة وبين ابن عمه حسن المرتعد ، فأوشك سوء التفاهم أن يتطور إلى حرب بين الطرفين فتدخل الشاعر حمود بن زويد القروع بهذه القصيدة:

يا راكب من عندنا فوق حره = حمرا وهي وقم الرباع ظهير
سرها وتلفا للشجاع محمد = له بين من بين البيوت شهير
الشيخ طير والجماعة ريشه = طير بلا جنحان ما يطير
جعافرة جال يظلل ظلهم = إن جاك يوم من عداك خطير
ادمح لهم ذخر تزور بها العدا = تغز فيهم بيرق وتغير
أقول حسن ما رضى بالشر بينكم = إلا المراجل وإلاله خبير
حسن يضد الخيل من دون مالكم = حد الظوامي عن شراب البير

فكانت قصيدته سببا في اخماد نار الفتنة واعادة علاقتهما إلى سابق عهدها من الصفاء والمودة .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.