372 (( البر برير))


372 (( البر برير))
الاستاذ محمد العبودي


البر: البرية أي: الصحراء والأرض الخالية ز وبرير: من البر . أي: أن البرية بمن يبرز إليها.
يضربونه في مدح الخروج في الخلاء، واثره الطيب على الصحة.
وكثيرا ما يخصصونه لانفتاح شهية المرء للأكل فيه. وقد روى في بعض الآثار المرفوعة: (( سافروا تصحوا)).
وأصل المثل جاء في قول ابن رشيق:

خلقت طينا ، وماء البحر يتلفني = وعند قلبي نفور من مراكبه

والبحر ليس رفيقا بالرفيق له والبر مثل اسمه بر براكبه
وقيل: السفر يشد الأبدان، وينشط الكسلان، ويسلي الثكلان: ويطرد الاسقام ، ويشهي الطعام:


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.