434 (( البيع والشرا درة ناقه ))


434 (( البيع والشرا درة ناقه ))
الاستاذ محمد العبودي


أي : ان البيع والشراء – والمقصود الايجاب والقبول في البيع – يتمان سريعا كسرعة تجمع درة الناقة، وهي لبنها لأنه إذا لم يكن البيع كذلك فربما عرض لأحد المتابعينما يمنعه من إتمامه.
وقد أخذوا قولهم: ( درة ناقة) للقليل من الوقت من قول العرب: (أمهله فواق ناقة) أي قدر ما تجتمع الفيقة، وهي : اللبن ينتظر اجتماعه بين الحلبتين
يضرب هذا المثل للحث على سرعة البت في صفقات البيع والشراء.


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.