438 ((بين سهيل والمرزم، نجم ييبس غزير الجم ))


438 ((بين سهيل والمرزم، نجم ييبس غزير الجم ))
الاستاذ محمد العبودي


سهيل يطلع عندهم في اليوم الرابع والعشرين من شهر آب (أغسطس) والمرزم سبق ذكره في حرف الألف.
وبينهما يطلع نجم يسمونه ” الكليبين” تثية كليب يقولون إن مياه الىبار تغور في أيام طلوع ذلك النجم لأنه في شدة الحر وعنفوانه، فكأنه يجعل الئر ذا الجم الغزير من الماء يابسا.
ومعنى طلوع النجم : رؤيته بعد الفجر من المشرق.
والمراد بالنجم : النوء واحد الأنواء. ومدة كل نجم ثلاثة عشر يوما.
وهو  كقول العراقيين: “تمور، ينشف المي بالكوز”


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.