439 ((بينك وبينه اللآل ))


439 ((بينك وبينه اللآل ))
الاستاذ محمد العبودي


كلمة اللآل : بالتشديد محرفة عن كلمة “اللآل” بدونه : فصيحة ، وهو شيء يشبه السراب وليس به ، يراه المرء في أول النهار وآخره كأنه يرفع الشخوص.
والمعنى : بينك وبينه السراب. يضرب لما يصعب الوصول إليه.
وهو كالمثل العربي القديم: (هيهات محفى دونه، ومرمض).
والمثل الآخر : ( من دون ما تؤمله نهابر) قال الميداني: النهابر . ما تجهم لك من الليل، من واد، أو عقبة أو حزونة. يضرب في الأمر يشتد الوصول إليه.


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.