456 ((تحزم له بقد))


456 ((تحزم له بقد))
الاستاذ محمد العبودي


تحزم: أي، أتحذ حزاما. و القد، سيور من الجلد غير المدبوغ و هو مشهور بصلابته. و العادة ان يكون حزام المرء من صوف او نحوه.
يضربونه للاستعداد لملاحاة و مخاصمة شخص ألد في الخصام.
و أصله عند العرب من قولهم للاستعداد للأمر في القديم و الحديث، ((شد حزامك)) ففي الزمن الحديث سيأتي المثل: ((لا تحزم بي)) و في القديم قال امرؤ القيس:

أقصر اليك من الوعيد، فإنني = مما ألاقي لا اشد حزامي

قال ابن قتيبة: أي، قد جربت حتى لا أحتاج ان اتشدد للأشياء، و لا أتحزم لها. و من الامثال العربية القديمة ((أشدد حيازيمك لذلك الامر)) نظمه الأحدب فقال:

اشدد حيازيمك للأمر الجلل = فالموت آت يا فتى على عجل


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.