496 ((تنقري دابته))


496 ((تنقري دابته))
الاستاذ محمد العبودي


تنقري: تقرأ، و المراد ترقى، أي تنفع فيها الرقية. و دابته: هي في الأصل الدابة اتي تلدغ كالعقرب و نحوها.
و المعنى: هو شخص يمكن رقية لسعته.
يضرب لمن تنفع فيه الملاينة و الملاطفة، قال حميدان الشويعر في شعر عامي:

ظاهرها ان وافق باطنها = فيا ويلك يا محاربها
و بطانها ان خالف ظاهرها = فهي تقري عقاربها


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.