590 (( حب و كرامة ))


590 (( حب و كرامة ))
الاستاذ محمد العبودي


يقال في استجابة الطلب .
و هو قديم ذكره اليوسي مثلا بلفظه : حبا و كرامة .
فسره صاحب اللسان بقوله : (( قيل في تفسير الحب و الكرامة : إن الحب الخشبات الأربع التي توضع عليها الجرة ذات العروتين ، و ان الكرامة : الغطاء الذي يوضع فوق تلك الجرة ، من خشب كان او من خزف .
و قال الزبيدي : الحبة – بالضم : الحب . يقال : نعم و حبة و كرامة او يقال في تفسير الحب و الكرامة ان الجب الخشبات الأربع التي كانت توضع عليها الجرة ذات العروتين ، و ان الكرامة غطاء الجرة ، من خشب كان او من خزف و منه قولهم (( حبا و كرامة )) نقله الليث .
فأنت ترى انه لم يجزم بمعنى جملة (( حب و كرامة )) أما العامة من أهل نجد فإنهم يريدون بذلك الحب الذي هو المحبة و الكرامة التي هي الاكرام لا يريدون غيرهما و يقولون ذلك فيمن يسروعن التي تلبية طلبهم ليشعروهم بأنهم يستجيبون لرغبتهم مع الحب و الانقياد .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.