592 (( حجام ساباط الى ما لقى أحد يحجمه حجم أمه ))


592 (( حجام ساباط الى ما لقى أحد يحجمه حجم أمه ))
الاستاذ محمد العبودي


ساباط : بلدة في العراق . و الى : معناها : اذا ، و لقى أي لاقي و وجد و المعنى : كمثل حجم ساباط اذا لم يجد أحد يحجمه حجم أمه ، يقولون في أصله : ان حجام ساباط هذا كان اذا لم يجد احد يحجمه أمه ليري الناس انه يتقن الحجامة حتى يقبلوا على الحجامة عنده . يضربونه لمن يختص اقاربه بأذاه .
و اصله مثل قديم ذكره الثعالبي و الميداني و الزمخشري بلفظ : ( أفرغ من حجام ساباط ) و قالوا : انه كان حجاما ملازما لساباط المدائن ، فإذا مر به جند قد ضرب عليهم البعث حجمهم بدانق واحد الى وقت رجوعهم و كان مع ذلك يمضي الأسبوع و الاسبوعان فلا يدون منه أحد فعندما يخرج أمه فيحجمها حتى يرى الناس انه غير فارغ فما زال ذلك دأبه حتى أنزف دم أمه فماتت فجأة فسار مثلا
و سار به المثل في الشعر قال ابن بسام :

مطبخه قفر ، و طباخه = افرغ من حجام ساباط


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.