662 (( حلوم ليل يمحاها النهار ))


662 (( حلوم ليل يمحاها النهار ))
الاستاذ محمد العبودي


حلوم : أحلام و يمحاها : أي : كروي الليل يمحوها النهار .
يضرب لما ليست له حقيقة . و هو قريب المثل الفصيح ( كلام الليل يمحوه النهار )
و قال صالح بن جناح :

انما الدنيا سراج = ضؤه ضؤ معار
و كذاك الليل يأتي = ثم يمحوه النهار

و قال بعض الاندلسيين :

و فرع كان يوعدني بأسر = و كان القلب ليس له قرار
فنادى وجهه لا خوف فاسكن = كلام الليل يمحوه النهار

و قال اخر :

فقلت لها : و كم تعدين صبا = كئيبا قد براه الانتظار
فغضت طرفها عني ، و قالت = كلام الليل يمحوه النهار


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.