672 (( حمير تركبه ، و لا حصان يركبك ))


672 (( حمير تركبه ، و لا حصان يركبك ))
الاستاذ محمد العبودي


حمير : بتشديد الياء و هي صيغة تصغير حمار .
أي : ان حمارا تركبه خير من حصان لا تقوى على ركوبة و هذا ما عبروا عنه بقولهم يركبك .
يضرب في تفضيل التعامل مع ضعيف على التعامل مع القوي الذي لا يمكن الثقة بأخذ الحق منه .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.