673 (( الحنشل رجاجيل ))


673 (( الحنشل رجاجيل ))
الاستاذ محمد العبودي


الحنشل : جمع حنشولي وهو و المنتهب في الصحراء ، و قاطع الطريق .
يقولون : اذا كان اللصوص ليس معهم رواحل يركبون عليها سموهم (( حنشلا )) و اذا كانوا على دواب أسموهم (( قوما )) أي قوما معادين .
و رجاجيل : جمع رجال ، ( بتشديد الجيم ) التي هي كلمة (( رجل )) جاءوا بها على صيغة المبالغة تأكيدا للرجولية الحقة فيمن يطلق عليه هذا اللفظ .
و معنى المثل : ان قطاع الطرق هم من فصيلة البشر و ليسوا من السبع الكاسرة أي : فتنبغي مقارعتهم و عدم الرهبة من لقائهم .
و كلمة حنشل لم أجدها في المعاجم رغم ان العامة يتسعمولنها بكثرة و يشتقون منها افعالا فيقولون لمن يذهب ليغتصب غيره في البرية ، (( هو محنشل )) الا ان تكون النون فيه زائدة و أصلها من – حشل – بحاء و شين و لام و معناها الرذل . و من لا خير فيه من الناس ، و تلك من صفات الحنشل لأنهم يتغصبون الضعفاء ، و يتحامون من يكون معهم السلاح .
قال ابن منظرو : رجل حشل : رذل .
و قال الزبيدي في التاج : الحشل : بالشين المعجمة أهمله الجوهري و الصاغاني و قال ابن سيده ، هو الرذل من كل شيء و لغة الحسل – بالسين – و الحسيلة : كسفينة ، خشارة القوم .
أقول : معلوم ان الخشارة هي الرديء من كل شيء و من القمح و الشعير رديئه .. و الحشل من الناس من أكثر الناس رداءة .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.