676 (( الحوار ما يضره وطي امه ))


676 (( الحوار ما يضره وطي امه ))
الاستاذ محمد العبودي


الحوار : ولد الناقة ، فصيح . يضرب للفعل الذي ظاهره الضرر اذا صدر من شفيق كالمرأة تظهر انزال العقاب بولدها و نحو ذلك .
و هو مثل عربي قديم لفظه : ( لا يضر الحوار ما وطئته امه ) قال الفرزدق :

و ابي و سعدا كالحوار و امه = اذا وطئته لم يضره اعتمادها

و كانت العامة في الاندلس تقول في القرن السادس : ( ليس يموت البغل من ركاض ام )


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.