682 (( الحي راسه بالسما ))


682 (( الحي راسه بالسما ))
الاستاذ محمد العبودي


معنى المثل : ان من كتبه الله في الاحياء ، فإنه يوف يحيا رغم الأسباب التي قد تبذل لقتله و اماتته ، حتى لكأن رأسه موجود في السماء حيث لا يصل اليه من يريد قطعه . يضرب لمن ينجو من الموت بأعجوبة . و هو كمثلهم الاخر ( السالم معزول ) . و يشبه من الامثال العامية المصرية : ( الحي ما له قاتل )


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.