753 (( خيّب لي يا عم ))


753 (( خيّب لي يا عم ))
الاستاذ محمد العبودي


يقولون : أصله أن رجلا كان يقسم شيئا محبوبا فكان إذا أراد أن يفرز عطاء
من يحبه زاده وقال : هذا لفلان خيبه الله . واذا أراد ان يعطي غيره نقصه و وقال :
هذا لفلان الطيب أو لفلان : أنعم به وأكرم .
قالوا ك فانطلت هذه الحيلة على أكثرهم ما عدا فتى ذكيا فطن لذلك وقال :
إذا قسمت لي ، خيب لي يا عم ، أي : قل لي خيبه الله . أي : جعل الله الخيبة نصيبه.
يضرب فيما ظاهره الذم وباطنه المدح .
ويشبهه المثل العربي القديم : (( ياليتني المحثى عليه )) قال الزمخشري : كان رجل قاعدا إلى امرأة و فأقبل وصيل لها أي ك خدن ، فحثت في وجهه التراب لئلا يدنو منها فيطلع الجليس على أمرها . يضرب في تمني منزلة من يخفي له الكرامة ، ويظهر له الاهانة ومثل ذلك ذكر الميداني .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.