756 (( خير الأمور أوصاطها ))


756 (( خير الأمور أوصاطها ))
الاستاذ محمد العبودي


أصله  الحديث : (( خير الأمور أوساطها )) وهو من الأحاديث التي ذهبت
مذهب الأمثال .
قال الشاعر :

وخير خلائق الأقوام خلق = توسط لا احتشام ولا اغتناما

وقال آخر :

عليك بأوساط الأمور ، فإنها = نجاة ولا تركب ذلولا ولا صعبا

وقال اعرابي للحسن البصري : علمني دينا وسوطا لا ذاهبا فروطا ، ولا ساقطا سقوطا ، فقال : أحسنت يا اعرابي ، خير الأمور أوساطها
وقيل : كان الفضل بن عبد الله مولعا بركوب البغال ، فقال له بعض إخوانه :
ما ولوعك بركوب هذه الدابة ؟ فوالله ما يدرك عليها ثأر ، ولا يسبق عليها يوم الرهان ، فقال : انها نزلت عن خيلاء الخيل ، وارتفعت عن ذلة العير ، و ( خير الأمور أوساطها ) .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.