768 (( الخيل تضمّر لاجل ساعه ))


768 (( الخيل تضمّر لاجل ساعه ))
الاستاذ محمد العبودي


أي : أن الخيل تُعدّ الوقت الطويل لأجل ساعةٍ واحدة يحتاج فيها إليها .
يضرب للشيء يَتعب صاحبه في إعداده وإصلاحه المدة الطويلة ليضمن منه إسعافه في وقت الحاجة إليه .
ومن الأمثال العربية في معناه : ” لهذا كنت أحسِّيك الجُرع ” والجرع : جمع جُرعة . وأصله في الرجل يَغذو فرسه بالألبان يحسيها إياه ، ثم يحتاج إليه في طَلبٍ أو هَرَبِ . فيقول : لهذا كنت أفعل بك ما أفعل .


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.