796 (( الدَّرْبْ فَوْقَاني ))


796 (( الدَّرْبْ فَوْقَاني ))
الاستاذ محمد العبودي


يقولون : جلس رجلان تحت نخلة مثمرة وكان أحدهما لصاً يَتَحَّيُن الفرصة لأخذ ملابس الآخر ، فطلب منه أَنْ يَصْعَدَ النخلة ويحضر لهما تمراً يأكلانه ، يريده أَنْ يترك بعض ملابسه على الأرض حتى يهرب بها .
قالوا : ولكنَّ صاحبه لَبِسَ عباءته فقال له اللص : لماذا لَبِسْتَ عباءَتك وكان الأَوْلَى بك أن تتخفف من بعض ملابسك ؟
فأجابه : انَّ الجَوَّ باردٌ في أعلى النخلة .
ثم أخذ الرجل نعليه فعلقهما في ذراعة ، فسأله اللص : ونعلاك ؟ لما أخذتهما ودربك علينا – إذا نُزَلْتَ ؟
فأجابه الرجل وهو يصعد النخلة : ” الدرب فوقاني ” فذهَبَتْ مثلاً يضرب للطريق المختصر . وللتورية عن الذهاب في طريق إلى طريقٍ آخر .
وهو عند البغداديين بلفظ ” أخاف يصير الدرب فوقاني ” .


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.