829 (( دْوَ الغَالِي تَرْكه ))


829  (( دْوَ الغَالِي تَرْكه ))
الاستاذ محمد العبودي


أي : الدواء الناجع في محاربة الغلاءِ : هو ترك الشيء الغالي ، وعدم شرائه أصلاً . وهذا إذا كان يمكن الاستغناء عنه . أما اذا كان لا يمكن الاستغناء عنه ، فإنَّ مَثَلهْم السابق فيه حل لذلك وهو أن ” تأخذ من الغالي قوت ليلة ” واحدة
كان الفضيل بن عياض إذا أرسل غلامه لِيَشْتري له شيئاً فرجع إليه فقال وجدته غالِياً ، قال : الحمد لله إذا غلا علينا شيء تركناه  . وقال بعضهم : إذا غلا اللحم فالصبر رَخِيص ” قال مَحْمود الورَّاق :

واذا غَلا شيءٌ علي تَركْتُهُ = فيكونُ أَرْخَصَ ما يكونْ إذا غلا

فأجابه جَحْظَة البَرْمَكيُّ :

إلاَّ  الدقيقَ فإنه  قُوتٌ  لنا = فإذا غلا يوماً فقد نزل البَلاَ

وقال عُمارة اليمني :

و ما  اشْتَدَّ المُرَام عَلَيَّ  إلاَّ = وَجدْتُ التَّرْكَ يرخص كُلَّ غالي

ولشهاب الدين الخفاجي :

فلا تَرْجُ من أهل الزمان مَوَدَّة = إذا غَلَت الاسعارُ بالتَّرك تَرْخُصَ


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.