844 (( الدِّيْره اللِّي ما تِعْرَفْ بها زغِّل بِها وَاقِفْ ))


844 (( الدِّيْره اللِّي ما تِعْرَفْ بها زغِّل بِها وَاقِفْ ))
الاستاذ محمد العبودي


الدِّيره : البلدة ، أصلها دار القوم ومنزلهم في الصحراء : فصيحة ، ثم استعملتها الحاضرة لما يُقَابِلُ البِّرَّ ية كالقَرْيةِ والبلدة .
واللي : التي . وَزَغِّلْ : بُلْ : أَمْر مِنْ الْبَوْلِ .
أي : البلدة التي لا تَعْرفك فيها أحَدُ لا جُنَاحَ عليك في أَنْ تَبُول فيها واقفاً ولو رآك غيرك.
وليس هذا أَمْراً بالبول أو سوء الأدب ، ولكنه مبالغة في الأمر بالاحتراز مِنْ فعل ما يُنْتَقَد منه في البلاد التي يُعْرَفُ فيها المرء.
وهو كقول اللبنانيين : ” البلد اللي ما بيعرفوك فيها ، شمر واخر فيها ”  ويقول المصريون : ” البلد اللي ما بيعرفوك فيها امش وهز كمك فيها “
واليمانيون : ” بلاد ما تعرف فيها ، اقشع ، واخرى فيها ” وهو قديم الأصل بدليل أن العامة في الأندلس كانت تستعمله في القرن السادس بلفظ : (اخرج من بَلَدَك ، وبُل بالواقف )


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.