852 (( الذّبَابْ يِدِلّ الْقَطْفْ ))


852 (( الذّبَابْ يِدِلّ الْقَطْفْ ))
الاستاذ محمد العبودي


القَطْف : ( بفتح القاف وسكون الطاء ثم فاء) هو : القُرحَة في الجسم ، وهو فصيح .
أي : الذُّباب يَهْتَدي إلى القَرْحة في الجسم فيقع عليها لما يكون فيها من الأذَى .
يضرب على أنَّ البَذِيء أو المتتبع لعورات الناس ، لا بُدَّ أَنْ يهتدي إلى قبائحهم المستورة ، وعوراء حالهم فيفشيها . وأصل المثل معروف للعرب فقد ذكر الجاحظ أنهم يعرفون الغُدَّة إذا فَشَتْ ، أو أصاَبْت بعيراً بسُقوط الذبان عليه ، وذكر للِجْمَالِيَن حيلةً طريفةً يَتَخَلَّصُون بها من السلطان ، إذا سخر إبلهم ، وذلك بأنهم يخلطون مع القطران دِبْساً ، ثم يطلون به البعير ، فإذا وجد الذبانُ ريح الدبسِ تساقطت عليه ، فيدعي الجمَّالُ عند ذلك أن بعيره به غُدَّة ، ويجعل الشاهد له عند السُّلطان ، مَاُ يوجد عليه من الذِّبان .
وقال بعضُ الحكماء : الأشرار يبَتْغُون مساويَ الناسِ ويتركون محاسنهم كما يَبْتَغي الذُّباب المواضع الفاسدة من الجسد ويترك الصحيحة .
وذكر العاملي من كلام بعض الحكماء : كما أنَّ الذُّباب يَتْبعُ مواضع الجُروح فَيُنْكيها ، وَيَتَجنَّب المواضع الصحيحة كذلك الأشرار يتبعون المعائب فيذكرونها ويدفنون المحاسن .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.