908 (( الرَّجْح مَعَ الْحَصَاةْ ))


908 (( الرَّجْح مَعَ الْحَصَاةْ ))
الاستاذ محمد العبودي


أصله في الميزان الذي يصنع من خشبة ويكون في آخره حصاة كبيرة للعيار . هي التي يعرف بها مقدار ما يوزن به ، فإذا كان الرجح معها – كما يقولون – أي : كان الميزان مائلاً إليها فإن الوزن يكون غير صحيح ويكون النقص في الوزن ظاهراً .
يضربون المثل لتردي الأمر ، وغلبة النقص.
وقد ذكر ابن الرومي معناه في هجاء رجل اسمه عمرو :

مُخَبَّل الخلقِ في أوصافه حَوَلٌ = كأنَّ خِلقتَه ثوبٌ به شَطَر
أو شكل ميزان قَتٍ جانب صَمِدٌ = وجانبٌ ثَقَّلوهُ فهو مُنْحدِر

وقال آخر :

فالدهر كالميزان يرفع كلما = هو ناقص ويحط ما هو زائد

وأشار ابن نَقَّاده إلى ذلك في قوله :

الدهر يرفع مخفوضاً ، ويخفض مر = فوعاً من الناس عمداً فهو لَحَّانُ
فالفضل يَنْحَطُّ والنقصان مرتفع = كأنما صرفه في الحكم ميزان

وتقول العامة في مصر :” الثقل ورا يا قباني “


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.