930 (( الرِّزْق تِحْتَ الْعَجَاجِتَيْنْ : عَجَاجِةَ الْخَيْل ، وْعَجَاجَةِ الْمِسْحَاهْ ))


930 (( الرِّزْق تِحْتَ الْعَجَاجِتَيْنْ : عَجَاجِةَ الْخَيْل ، وْعَجَاجَةِ الْمِسْحَاهْ ))
الاستاذ محمد العبودي


المِسْحَاةُ ، هي : المِجْرَفَةُ ، أي آلة حَرْثِ الأرض ، فصيحة .
والمعنى : أن الرزق يوجد تحت العجاج الذي تُثيره الخيل في الاغارة والقتال وتحت العَجاج الذي تُثيره المسحاة عند حَرْث الأرض بها للزرع . والمراد أن الرزق في الاغارة والزراعة .
أما الكسب عن طريق الإغارة فهو من أعظم مميزات العرب في الجاهلية ، وهو معروف مشهور ، وأما الكسب عن طريق ضَرْب الأرض بالمسحاة فقد ذكر الماوَرْدُّي عن الُمْعِتضد الخليفةِ العباسي قال : رأيتُ عليَّ بنَ أبي طالب في المنام يُناولني المسحاة ويقول : خُذْهَا فإنها مفاتيح خزائن الأرض وقيل  :” ابتغوا الرزق في خبايا الأرض “


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.