969 (( زق العصفور على القلقله ))


969 (( زق العصفور على القلقله  ))
الاستاذ محمد العبودي


زق العصفور  : ذرق وسبق شرحها
والقلقلة :  اعواد صغيرة ذات اصول غليظة تسقط رؤوسها في فتحات اعدت لها في مغلاق الباب الخشبي ،  يرفعها المفتاح بأسنانه عندما يراد فتح المغلاق . الظاهر انها سميت بذلك اخذا من صوتها عند محاولة رفعها لفتح الباب ، لان القلقلة في الفصحى تدل على تكرار الحركة والاضطراب
اي لقد ذرق العصفور على مغلاق الباب .
يضربون هذا المثل لنفاد القوت وعدم وجود ما يخزن واصله انهم كانوا – في عهود الامارات  يخزنون الحبوب ويخرجون منها بقدر حتى اذا نفذت اهملوا فتح مغلاق الباب لعدم الحاجة الى فتحه حتى يمضي وقت طويل عليه وهو مغلق فيأتي العصفور الذي من عادته الحذر فيقع عليه ويطول وقوعه حتى يذرق فوقه
وغني عن القول ان هذا المثل كان اثرا من اثار اللزبات  وازمان الحاجة ونفاد القوت في النجد ،.اذ الطعام لا يغلق عليه دون اهل البيت في الوقت الحاضر ولا ينقطع ابد السنة .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.