972 (( زمر ابنك يا عجوز ))


972 (( زمر ابنك يا عجوز  ))
الاستاذ محمد العبودي


وفي النفي يقولون : ما زمر ابنك او يقولون لمن لم يحصل على شيء : فلان ما زمر.
اصله ان رجلا من الارياف كان يتردد على المدينة فكان اهل الناحية يطلبون منه ان يشتري لهم من المدينة بعض الاشياء التي يحتاجونها ولكن بعضهم لا يعطونه ثمنها مقدما . فكان يتناسى طلبهم قالوا : وكان من بين ما اوصاه بعضهم به زمارة صغيرة مما يلهي به الاطفال ولم يعطه نقودا فتجاهل طلبه وعاد من المدينة بدون زمارة
وكانت احدى العجائز عندها طفل صغير فأخذت  نقودا واعطها الرجل .
وطلبت منه ان يحضر لطفلها زمارة من المدينة فاخذ النقود وقال : زمر ابنك يا عجوز اي : اعتبري ابنك يزمر الان . تأكيدا لانه سوف يحضر الزمارة .
فذهب قوله زمر ابنك يا عجوز مثلا يضرب لمن ينجح في مطلوبه
وهو مثل موجود في معظم البلاد العربية : ففي مصر يقولون اللي يدفع القرش يزمر ابنه
وفي لبنان زمر بنيك وفي الموصل وفي بغداد باللفظ النجدي وفي السودان انت ولدك زمر


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.