1031 (( سهود، ومهود، والعدو مقرود ))


1031 (( سهود، ومهود، والعدو مقرود ))
الاستاذ محمد العبودي


مهود : جمع مهد : كناية عن طيب المقام كما تفعل الوالدة بطفلها فى المهد .
ومقرود : من القرادة ووهى الشفاء عندهم. وسيأتي شرح الكلمه. يضرب للأطمئنان ، واستقرار الحال .
الظاهر أن اصله من قول العرب : ” شئ سهد مهد ” أى : حسن ، قال ابن منظور : هو من باب الاتباع وهو مستعمل عند العراقيين بلفظ : ” سهيده، ومهيده” ومن الشعر العامى النجدى قول ابن فرج :

يقولون : بالدنيا سهود من الرخا = مع مهود وين سهودها مع مهودها
عداها الرخا كا هبت  إلا زعازع = ومن سابق للناس هذا مدودها

وأشار إليه زين بن عمير بقوله :

رفيق ما ينفعك بايام الكدا = لا مرحبا به والليالي سهود
كما قيل : من لا جاد والوقت قاسي = كل الى جاد الزمان يجوده


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.