1082 (( شغل الروح للروح ))


1082 (( شغل الروح للروح ))
الاستاذ محمد العبودي


اي: كصنع الإنسان لنفسه .يضرب للمتقن صنعه وفى معناه من الامثال القديمه ” صنعة من طب لمن حب” .
وقد الف لسان الدين بن الخطيب الوزير الأندلسي المشهور كتابا اسماه بهذا الاسم .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.