1204 (( طاح طيحة جدار ))


1204 (( طاح طيحة جدار ))
الاستاذ محمد العبودي


أي : سقط كسقوط الجدار .
يضرب لمن ينهار فجأة .
وممن تمثل به الشاعر العامي النجدي المغلق في القرن الثاني عشر حميدان الشويعر قال من قصيدة له يعتذر  :

ي شيخ اقبل عذر من جاك طايح = إلي الله ثم إليك والكف يابسه
وأنا طايح طيحة جدار متساند = رفيع البنا ما توحي الا تقايسه

كما ورد استعمال الطيحة في الفصحى للنكبة والمعصية قال الزمخشري : أصاب الناس طيحة ، وكان ذلك زمن الطيحة
وجاء معنى المثل في شعر ابن أبي الصقر الواسطي  :

صرت لما كبرت ، ثم تعكزْ = ت ، وما بي شيخوخة من حَراك
كجدار واه أراد انقضاضاً = فتلافاه أهله بسماك


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.