1211 (( طال النهار ، وغنت الهداهد ، والصبي باليوم ما ييزيه غدا واحد ))


1211 (( طال النهار ، وغنت الهداهد ، والصبي باليوم ما ييزيه غدا واحد ))
الاستاذ محمد العبودي


الصبي : العامل الأجير بالشهر أو السنة .
وييزيه : يكفيه وقد سبق تخريجها عند المثل : ” أكود الناس ييزيه حقه “
ويقولون : إن الأجزاء الذين كانوا يسوقون السواني يغنون بهذا القول حتى يسمعهم أصحاب الملك فيزيدون في طعامهم ، أو يقدمون لهم ” الهجور ” وهي أكله الهاجرة أي بعد صلاة الظهر .
ويقولون : إن أحد المُلاك سمع ( صبيه) يتغنى بهذا القول فقال : يأكل من الجرجير ، فأجابه ( الصبي ) : ما ياكل الجرجير رجل طيب ” .
أي : قال المالك إن علي العامل أذا لم يكفيه الغداء المعتاد أن يأكل من الجرجير، فأجابه الأجير : الرجل لا يأكل الجرجير ، يريد أن الجرير علف للماشية وليس طعام للرجال . ولا يتغنون بذلك إلا في خلال شهر ابريل أو مايو عندما يمتد النهار ويقصر الليل ، وتصيح الهداهد _ جمع هدهد – عند ارتفاع النهار .
ومن هذا القبيل المثل الذي كان مستعملاً عند الاندلسيين بلفظ : ” غدوة مارس ، وعشيت ابريل ، تشيب الأسير ”  .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.