1216 (( طبخ بخص ))


1216 (( طبخ بخص ))
الاستاذ محمد العبودي


كان من عادتهم في السابق إذا ذبح الجذار البعير أن يلحى ما علي رجليه ويديه من لحم ويبيعه . أما ما بقي فيها من عصب ، فإنه يبيعه مع العظام لمن يكون فقيراً لا يقدر علي شراء اللحم والشحم . وهذا يكسر عظام اليدين والرجلين ويطبخها مع العصب . وذلك لكي يصفي ما في العظام من دهن وليأكل وأهله وجيرانه العصب .
وذلك يحتاج إلي طبخ شديد وحطب كثير لأن العصب بطبيعته صلب صعب النضج ، ويسمون ذلك العصب بخصأ ويضربون المثل بشدة طبخه .
وأصل التسمية فصيحٌ ، قال ابن منظور :
البخص – بالتحريك : لحم القدم ، ولحم فرسن البعير ، ولحم أصول الأصابع مما يلي الراحة ، وبخص اليد : لحم أصول الأصابع والبخصة : لحم أسفل خُف البعير ، وقال المُبرد : البخص : اللحم الذي يركب القدم .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.