1234 (( الطِّنْزَه مَدٍّ بالْيَدْ ))


1234 (( الطِّنْزَه مَدٍّ بالْيَدْ ))
الاستاذ محمد العبودي


ومعناه : أن السخرية تلحق الساخر وتصيبه حتى كأنه يمد بها يده إلى المسخور منه ويأخذ مثل ما سخر به منه . وفي الحديث ” من غير أخاه بذنب لم يمت حتى يعمله ” قال العجلوني : رواه أبن منيع والطبراني والترمذي وغيرهم عن معاذ مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال الترمذي : هو حديث حسن غريب وليس اسناده بمتصل وقال ابن منيع قالوا :  يعني من ذنب قد تاب منه ، ثم قال : وللببهتي عن يحيي بن جابر قال :  ما عاب رجل قط رجلا بعيب الا ابتلاه الله بذلك العيب . وعن النخعي  قال : إني لأرى الشيء فأكرهه فما يمنعني أن أتكلم فيه إلا مخافة أن أبتلى بمثله . اه    وقال عمرو بن شرحبيل : لو عيرت  رجلا برضاع الغنم لخشيت أن أرضعها    يضرب المثلان في التحذير من السخرية بذوي العاهات والعيوب .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.