1238 (( الطُّول طُول النَّخْله ، والْعَقِلْ عَقْلَ الصَّخْله ))


1238 (( الطُّول طُول النَّخْله ، والْعَقِلْ عَقْلَ الصَّخْله ))
الاستاذ محمد العبودي


الصخلة : هي السخلة بالسين ،  وهي الصغيرة من الغنم .
أي : ان طوله كطول النخلة والمراد : النخلة الطويلة – مبالغة – ولكن عقله كعقل السخلة .
يضرب للطويل بدون عقل وهو كقول المولدين  :  ” طول بلا طول ولا طائل”   والمثل العربي : ” ذهبت طولا ، وعدمت معقولا    ” والمثل الآخر :    ” ترى الفتيان كالنخل ، وما يدريك ما الدخل ”   والدخل : العيب ، قال الثعالبي : يضرب لذي المنظر ولا خير عنده  .
وقال شاعر  :

طول بلا طول ولا طائل = سيف كهام ، غمام جهام

وقال آخر  :

لعمري لئن طال الفضيل بن ديسم = مع الظل ما إن رأيته بطويل


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.