1276 (( عَذَابَ السّنُون ، خَيْبَةَ الحِنْجِرَّه ))


1276 (( عَذَابَ السّنُون ، خَيْبَةَ الحِنْجِرَّه ))
الاستاذ محمد العبودي


السّنُون : جَمْعٌ غَيْرُ فَصِيْحٍ لِسِنٍ .
والمعنى : هو عذاب للأسنان ، بدون فائدة للمَعِدَة .
يُضرب لما كان صعب الأكل ، قليل الحاصل . وقد يخصصونه للهَبِيد وهو : حَبُّ الحَنْظَل عندما يُعَاَلُج لإِخْرَاج لُبِّهِ .
وأصل المثل قديم ذكره الجاحظ في البيان والتبيين قال : دَفَعَوا إلى أعرابيه عِلْكاً لتمضغه ، فلم تفعل ، فقيل لها في ذلك ، فقالت : ” ما فيه الاَّ تَعَبُ الأضراس ، وخيبة الحُنْجُرَةِ ”  وذكره الراغب قال : أُعْطِيَ أعرابيٌ عِلْكاً فَرَمَى به وقال : تعب الحنجرة ، وخيبة المعدة .


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.