1291 (( عِزِّى لْسَّوَاقْ السَّوَاني من السّرَى ، إلى صار هَطَّال السّماكْ عَجَاجْ ))


1291 (( عِزِّى لْسَّوَاقْ السَّوَاني من السّرَى ، إلى صار هَطَّال السّماكْ عَجَاجْ ))
الاستاذ محمد العبودي


عِزِّي : كلمة تُقال لِلتَّوَجُّع والتفجع . والسَّوَاني : الإبل التي يْسَنَى عليها .
اي : يُسْتَخْرج عليها الماء من البئر . والى : إذا . والسَّماك : نوء من الأنواء . وهذا من أمثال الفلاحين معناه :
إنه ليعزُّ علىَّ سُرَى سائق السَّوَاني إذا أَصْبَحَ العَجَاجُ بَديلاً من السحاب الهَطَّال بالمطر في نوء السِّماك .
وذلك لأنَّ القمح في نوء السِّماك يحتاج إلى ماءٍ كثير بسبب غلبة الدِّفْءِ على الجَوِّ ، واحتياج نبات القمح إلى مزيدٍ من الماء .
وقد ورد في شعر لراشد الخلاوي المشهور بشعره العامِّي الرَّصين في معرفة الفصول والانواء وباسجاعه المشهورة عندهم  .
وقال أيضاً في هذا المعنى :

والى فات من نَوّ السّماكين ما جَرَى = من الغيث ما يروي دْعُوب المسايل
فقد ضَيَّعَتْ خُور المتالي عْيَالها = وقد طَلَّقَ أولاد النذول الحلايل


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.