1303 (( عَشْرِه وَحْده ))


1303 (( عَشْرِه وَحْده ))
الاستاذ محمد العبودي


من عادتهم إذا تاجروا أن يحسبوا الرِّبْح على أساس ما تُصْبح عليه عَشْرُ القِطَع من النقود بعد التصْفِيَة .
وأكثر ما يُعَبِّرون عنه من الربح أو المبالغة : أَنْ يقولوا ” عَشْره عشْرين ” أو “طلعت عشره عشرين ” أي : ربح مائة في المائة . وفي الخسارة يقولون : ” عشره وحده ، أي : صارت عَشْرهُ التي دفعها في رأس ماله واحده فقط .
يُضْرب للخسارة البالغة . وقد يضرب للخسارة المعنوية لِمَنْ حاول كَسْبَ الصِّيت والحصول على المجد ، فلم يستفد من ذلك إلاَّ عكس ما يريد .
قال الشاعر العامي النجدي عبد الله بن علي بن صقيه من قصيدة له طويلة في الحكم :

راع الطَّغَا والزود يعرف مصيره = تصير عَشْره لى اظلم الجوثنتين
والاَّ فْراعي الحلم يحمد عواقبه = ينال به دنيا وينال به دِين


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.