1378 (( عندنا عيش ، وعندكم عيش ، تعزموننا علي إيش ؟ ))


1378 (( عندنا عيش ، وعندكم عيش ، تعزموننا علي إيش ؟ ))
الاستاذ محمد العبودي


إيش : منحوتة من – أي شيء – وهي قديمة الاستعمال في العامية وردت علي شعر أبي نواس ، قال :

كيف  أصبحت  لاعدمت  صباحاً = صالحاً  يا  مُحمد  بن  قريش ؟
أنس نفسي ، كيف استجزت اطراحي فيم ذا ؟ بل علام ذا ؟ أم لأيش

وليس من عادتهم استعمال كلمة إيش مما يدل علي أن المثل جاء إليهم من أحد الأقطار المجاورة .
أي : إذا كان ما عندكم من الطعام مثل ما عندنا منه ، فلماذا تدعوننا لنتناوله عندكم .
يقال في حال من يدعو الناس إلي بيته دون أن يهيء لهم ما يجب تقديمه لمثلهم .
ومن الأادب العربي القديم يروى عن خالد بن دينار أنه قال : دخلنا علي محمد ابن سيرين رحمه الله أنا وعبد الله بن عون ، فقال : ما أدري ما أتحفكم ، كل منكم في بيته خبز ولحم ، ولكن سأطعمكم شيئاً لا أراه في بيوتكم ، فجاء بشهدة ، فكان يقطع بالسكين ويلقمنا ولا تزال العامة في بغداد تقول ” عندكم عيش ، وعندنا عيش ، هالعزيمة علويش ” .


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.