رميزان بن غشام التميمي


رميزان بن غشام التميمي
من قبيلة بني تميم
الراوي منديل الفهيد


أما قبيلة بني تميم مشهورة من قديم الزمان أوائلهم بهم عدة شعراء و آخرهم أكثر شعراء و شعرهم معروف من أقوى الشعر العربي و الشعبي و غالبهم حاضره منتشره في كل أنحاء المملكة و غيرها و اخترنا من قصايد الشاعر المعروف بالشجاعة وإجادة الشعر رميزان بن غشام التميمي قالها في عام 1082 هـ اقتصرنا عليها لحيث أن شعرهم محفوظ بالكتب و قصدنا للعموم باللي لم يطبع خشية من التلف ولا نحب أن نهمل أحد من القبايل إلا أحد لم نعرف له شيء أما القصيدة فهو مسندها على خاله جبر بن سيار و ذكر قبيلة بني لام بادية بجوارهم قال :

أخير الليالي لذة في اسعودها  =  وصف المعالي كل شي يكودها
وخير الملا من فيه عز ورفعه  =  يجود إلى قل اليدا من وجودها
ولا شي سوى التقوى إلى صار نعمه   =  الأجواد تستر عرضها من جهودها
قلته ولي عين عن النوم ربما  =  يحصل لها عن نومها ما يذودها
يا جبر يا راعي أمور جليله  =  بها تتقي شجعانها في حيودها
لقاني ضحى يا ابن سيار رسلك  = من الشعر مدحات تفجع نشودها
خير المعاني يابن سيار تركها  =  أخير لي من شقوة في حدودها
تشكي الملح  ياجبر وأشكي رفاقه  =  عدمها وقله خير لي من وجودها
بذلت الحساني بالحصاني وغرني  = مصافى الحصاني عن مصافى أسودها
كم بذرت كفي بهم من صنيعه  = وكم بذرت جداننا في جدودها
وكم اشتكى منا المعادي بفعلنا  = عليهم تعلوينا وهم من شهودها
وكم دبروا عنها وهي قد تلاحمت  = يبور حاكي خزنها من نفودها
كم زلة يرفونها عند غيرنا  = ولا حدثوهم صوب من لا يرودها
تشب نار في ذراها و مثلها  = و الأجواد ما تجعل ذراها وقودها
وكم مجرم فينا تركنا لزلته  = نحمله وكم يوم عممنا حسودها
لي ديرة يا جبر ماببة الحمى  = عن الضد بأطراف العوالي نذودها
حكرنا لها وادي سدير غصيبه  = باسيوفنا اللي مرهفات حدودها
لا صدر اللامي والأجناب قلطوا  = ركايب من لا يردها يردوها
جرى لنا في مقرن السيل وقعه  = إللي حضرها مالك الله يعودها
برجال أمضى من ليوث الشرايع  = سعيدية تشبه ضراغم أسودها
لي ديرة يا جبر خضرا مظله  = تشتاق في شقة قناها كدودها
يا طول ما قابلتها فوق منشع  = محالها بالليل يسهر رقودها
لا جا الشتا تشرب صوافي سيولها  = وبالقيظ من جم البطاحي برودها
حملتهم حمل ثقيل نقلته  = بالضيف مع جيرانها عن نقودها
جداك فيها يا ابن سيار ديرة  = في شيخة لو تتقي عن حسودها
كما انك في طرق المراجل مجرب =  و حسن الثنا بالحال من لا يكودها
يا حيف يا شم العرانين خلفوا  =  أراذل عميان تبي من يقودها
موت الفتى موتين موت من الفنا  = وموت من اخلاف الذراري جدودها
ما مات من ارث في ذراريه مثله =  فهو مثل نار يوم جرو وقودها
ليت الذي حدر الثرى فوق الثرى  =  وليت الذي فوق الثرى في لحودها


جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.