قصة ابن ضاري


قصة ابن ضاري
الراوي منديل الفهيد


وهذه قصة على ابن ضاري من امراة سبيع بالخرمة مع انه شجاع و كريم و وسيهم وفي يوم اجتمعوا ضيوف عند حدى الأشراف و كان معهم شيخ قحطان عموم مجمد بن هادي و كأنه شوفه ردئ قلطهم الشريف كل وحده وابن ضاري على ظهر ناقة ذابحها له من زود حشمته و ابن هادي و اخوياه على غنم و كأنهم شرهوا قحطان و سمع الشريف انهم غير ارضين على تقديم ابن ضاري عليهم فقال الشريف ابيات منها :

اما ابن ضاري حقه الشرب مضفوف (1) =  و فرخ السنام قلط حشمة له
والا ولد هادي نعم لو هو يشوف =  مودع على خيل المعادي محبه

وحصل بعدها معركة بين سبيع و قحطان و قتل منهم من قتل و منهم ابن ضاري وقصد ابن هادي :

يا راكب من عندنا فوق زفزوف =  مثل القطا لاوردن مشرع له
تلقي الشريف اللي على الناس به نوف =  الجود لامنه غدى هم هل له
قل ابن ضاري اللي له الشرب مضفوف =  وفرخ السنام مقلط حشمة له
حزوه ربعي بامناسيف وكفوف =  في عبلة للذيب خلي عشا له
وأنا على اللي ركضها بالوطا زوف =  والقلب لاسمع المثاري مثل له
باولاد روق (2) إلا اعتلوا كل مزغوف =  كل ابلج طرد السبايا هوى له
لاما رفعت الصوت ردوهن اوقوف =  طابور ترك وسامع زمرة له


(1) الشرب : الشحم .
(2) أولاد روق : من قحطان يقال لهم أولاد روق .

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.