قصيدة أخرى لعبدالمحسن


قصيدة أخرى لعبدالمحسن
الراوي منديل الفهيد


قال عبدالمحسن الحمد الفهيد الابيات التاليه عندما تلافوا بعضا من اصدقاءه من السفر احترى منهم كالعاده اما طيب او تحفه او هديه .
وقال الابيات التاليه :

حتيش لوجونا بعيدين الامتار = السلم الاول ضاع واغدوا دليله
لاصار هذا هو وهذاك بوار = القلب ماينظر لناقض شليله
توى دريت ان الفتى ابومختار = اللى على يمناه مايرعويله
لولا القدر وابليس ماصار ماصار = كل على بناخيه يسحن غليله
تصافقت مغارفه بين الابيار = احد يعود مايروى صميله
واللى يخفا ما تغطيه الاوبار = والكذب يكفى عن كثيره قليله
مع كثره الانواط زود الشقا ثار = كل يحاول صلب جده بحيله
تكشفت مابينهم كل الاسرار = عقب الصخا والجود كل بديله
جوهم برحل له خراطيم واكبار = وكل لورعه متنه يشيله
كم مرضع ترضع ولد طير غيمار = تقصر حباله لو شمخ عزتى له
وده يجامل ميربه قيد وهجار = عفن اللبن لو ناض يغدى دليله
يما لا لاجيت طارش وحدار = واجتمعت الاحباب كل اعنى له
احد يجيب اطياب مع بن وبهار = واحد من الطيب المصفى احشيله
واحد من الرغبه تكفيه الاعذار = يناح باله يوم كل يجى له
واحد يناطح جاعله كسر تعبار = وهو على رجله نهاره وليله
ياحيف ياشم المناعير الاخيار = لعبوا عليهم باردين الفتيله
حواض جواض على الشر مغوار = جواضته عن الحموله ثقيله
مجالس تطرى مواريث الاخيار = يخربونه طامرين النشيله
ذكرت لك يالهيلعى خمسه سطار = ابن الحموله هو يخلى دخيله
وانا دخيل الله على السر واجهار = رب كريم مايخلى عميه
بالناس تختلف الهقاوى والانظار = ولاحمل الله عاجر عن مشيله


فاجاب منديل على قصيده عبدالمحسن الفهيد :

حى الكتاب اللى شرح كل ماصار = حيه عدد ماهل وبل المحيله
ابيات شعر صاغها صوغ بيطار = منقذه عن كل قاطر وميله
يابوحمد يامكرم الضيف والجار = ذباح للخطار حيل جليله
يما نصابيتك من البعد خطار = زافات من بدو وحضر تجيله
اللى من الاقراب دربه مع الدار = واحد الى ارسلته ركض شد حيله
هذا نخبره يابو نايف بلا انكار = وجحاده اللى فات عيب وفشيله
وان كان هم نسيوك ياوافى الاشبار = تناسوا اللى فات صارت سحيله
بيت السديرى صار للناس تذكار = لاخاف ضنك بالقريب ومثيله
وافطن البيت ابريك بيطار الاشعار = جازوه سوء عقب مابدا جميله
ياحيف يابعض الحمايل هل الكار = تفرق الشوفات نقص القبيله
كل يوشر له بالاعراض منشار = ويضيع اعماله وذنبه يشيله
مقاطع الارحام هو راس الاضرار = وهرج القنا ينى ذنوب جليله
انظر حصايدها دبور بالاثمار = وانظر سواته بالغروس الضليله
زامل يقول العزف جمع للاشوار = والى ذهبنا اليوم جاكم مثيله
واللى يريد النصح يرجع للافكار = لاهل المعرفه لاتعومس دليله
والى غدا السارى تقدا بالاسفار = يندم على مافات من سهر ليله
وين الفهيم اللى يثمن لما صار = كل يعد اللى مضا وش حصيله
مثل الذى يبنى على السور بجدار = والى بنا راح المقابل يزيله
هذى من اسباب المقرد والاشرار = واللى قرنهم مايحضر الدبيله
منهم واعرف اللى جرى جل وصغار = لاشك مابيدى ولا ربع حيله
ماسرهم سرن والى شف الاكدار = حساتهم ترث بكبدى مليله
بالمجتمع لاحل يحثن للاذكار = وكل ذكر ربعه يدق وجليله
افخر بطاريهم على رد الاخبار = بالجد الاول نفتخر يوم جيله
محمد اللى وصل ذكره للامصار = بنى لنا مجد حصونه طويله


 

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.