قصيدة لعلي الخياط


قصيدة لعلي الخياط
الراوي منديل الفهيد


قال على الخياط لما نزح عن عنيزه سبب سوء تفاهم مع زامل العبدالله السليم الى بريده وتوفى فيها فقال :

يا دار لو الزمل تقوى تشيلك = لاشد بك عن ديره جزت منها
القض بالفاروع مايستوى بالك = والبيع ماكل يحصل ثمنها
والله مادورت دار بديلك = الا لما شفت الجفا من سكنها
مادام زامل فيك مانرعويلك = لاشك هذى محنه من محنها
يادار ماشفنا ابلاد مثيلك = لا والعليم ايسرها مع علنها
دونك ودون الغبن لجت نخليك = اللى بها الورقا تروجع لحنها
تروى السلايل دم منهو يجيلك = صولاتنا مشهوده الفعل عنها
تبهى بها مثلك سجى به شبلك = وباهى مجمول تعدا عكنها
وتعينى لفعال شبان جيلك = تشهد عليها يسرها مع يمنها
ولا عساك الليل يحوى ليلك = سوالف هذى الهادى تكنها
من عقبك يادار ونكر جميلك = ينحاس فى درج تسابق دخنها


 

.
جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.