887


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر المشهور مهيار الديلمي كان له موقف مع فتاة عربية أعجبت به وأرادت أن تستقصي نسبه فقال مفتخراً :

أعجبت بي بين نادي قومها = أم سعد فمضت تسأل بي
سرها ما علمت من خلقي = فأرادت علمها ما حسبي؟
لا تخافي نسباً يخفضني = أنا من يرضيك عند النسب
قومي استولوا على الدهر فتى = ومشوا فوق رؤوس الحقب
عمموا بالشمس هاماتهم = وبنوا أبياتهم بالشهب
وأبى كسرى على إيوانه = أين في الناس أبٌ مثل أبي
وضممت الفخر من أطرافه = سؤدد الفرس ودين العرب


 

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.