905

Share


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


يتساءل الكثير منا عن ظاهرتي البرق والرعد، هاتين الظاهرين اللتين يحتار فيهما الكثير منا ويقول العلماء المختصون عن الرعد : إن شعاع البرق يسخن الهواء الذي يعبر خلاله ويرفع حرارته بسرعة إلى جانب درجات عالية جدا تصل إلى 30.000 درجة مئوية وينتج هذا التسخين الشديد تمدد سريع ((انفجاري)) للهواء مسببا موجة صوتية قوية هو الرعد، وتندفع هذه الموجة خارجة من جمح الاتجاهات من منطقة الاضطراب (( وقد يتسرب منها شيء إلى الأرض بما يسمى نفس السحاب الذي يهب قبيل سقوط المطر من السحاب )) ولأن الضوء ينتقل بسرعة كبيرة تساوي 299000 كيلومتر في الثانية والصوت سرعته أقل من ذلك إذ تساوي 330 مترا في الثانية لذا يرى البرق قبل أن يسمع الرعد.


 

Share
جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.