909


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


كان الجوف وقاعدتها آنذاك دومة الجندل محل صراع بين أهلها وبين أمراء آل الرشيد في بداية النصف الثاني من القرن الثالث عشر الهجري التاسع عشر الميلادي أي نحو عام 1259 هـ 1843 م وكانت امرة الجوف لآل السراح من آل الجرباء من شمر، وقد حصل أثناء هذا الصراع تبادل القصائد بين حطاب أو ابنه غالب وبين الأمير عبيد بن علي الرشيد ومن هذه القصائد هذين البيتين يبدوا أنهما الغالب :

91 الجوف من دونه خليف وحطاب = ما هم فريق … عنكم يهجون
92 إن جيتنا يا عبيد نفتح لك الباب = حنا نقيف وفن ربعك يفوتون
93 يا عبيد يوم أنك رفيق لحطاب = الدبس عند حسين يغرف بماعون


91- خليف : هو خليف بن سراح أحد زعماء مدينة الخوف ، حطاب هو حطاب بن سراح أحد زعماء مدينة الجوف ، يهجون : يهربون ، يقول متحدياً إن الجوف من دونه خليف و حطاب وليسوا مثل من يهربون من أمامكم لكن عبيد بن رشيد قد قضى على خليف بالجوف وقتل حطاب فى حائل .
92- فن : كلمة استشارة و تحدى ، يقول إن جئتنا فنحن نفتح لك الباب وسنقف و نتحداكم أن تدخلوا علينا مدينة الجوف .
93- الدبس : عسل التمر ، يقول إنك يا عبيد عندما كنت صاحباً لحطاب فإن و كيلك فى الجوف المسمى حسين كان الدبس لديه يغرف بالمواعين بكميات كبيرة من كثرة ما نمدكم به من التمر .

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.