923


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


روى لي الشيخ حمد بن حمد بن إبراهيم العواد آل جري من طئ من اهل مدينة موقق في منطقة حائل أن الشاعر راشد بن مسلم المسعود المتوفي عام 1372 هـ 1952 م كان بينه وبين رفيقة الشاعر سعدي البشير الرمالي الشمري من اهل مدينة موقق والمتوفي عام 1407 هـ 1987 م بعض المجاراة الشعرية ومن هذه المجاراة قول سعدي :

119 يا نديبي ود مكتوبه = يم ابن مسعود يعني به
120 دلتك واحلو مشروبه = سفرتك كل تعشى به
121 كيف غرو ما لبس ثوبه = توخذ العربان بأسبابه
122 قلت العدوان بالنوبه = وطاحت الانساب بأنسابه

فأجابه راشد بقوله :

123 راكب من فوق منجوبه = حرة للدونها به
124 عيطموس وي سعبوبه = وقم ربع ما طلع نابه  
125 تلفي سعدي قل له النوبة = من طواري العرس وأسبابه
126 من تجوز قاله الكوبه = لو يبيع الملك ما ثابه
127 ديرته للطوب مكتوبه = راح طرق بس بثيابه
128 أخوانك الكلبان عيوبه = ألف نعم من هكا اللابه
129 من نصاهم ما تردوا به = من طلبهم حاجته جابه
130 والمراجل علقوا ثوبه = ملبسينه كل من جابه
131 من شفا تيما الى الجوبه = صحونهم كل تعشى به


119- نديبى: مندوبى، ينادى الشاعر مندوبه الذى سيحمل رسالة إلى رفيقه راشد مسلم بن مسعود .
120- دلة: إناء صن القهوة، سفرة: مايقدم عليها الطعام ،يمتدح الشاعر رفيقه بالكرم وأنه يقدم القهوة العربية لضيوفه وقاصديه كما يقدم لهم الطعام فوق تلك السفرة.
121- غرو: الفتة المغرية بجالها، ما لبس ثوبه: لم تبلغ مرحلة الزواج يقول كيف ان تلك الفتاة الجميلة لم تبلغ سن الزواج والتى تؤخذ الناس بأسبابها.
122- بالنوبة: انقطعت بالمرة : يقول قلت العدوان مرة وضاعت أنساب البعض بأنسابها.
123- منجوبة: مختارة، الدو: الأرض المنبسطة البعيدة فصيحة يركب الشاعر فوق ناقة مختارة تقطع المسافات الطويلة ليصل مندوبه إلى رفيقه.
124- عطيموس: المرأة الجميلة المكتملة فصيحة وتستعل مجازاً للأبل، سعبوبه: سريعة الجرى، وقم: مقدار، ربع: رباع، يقول إن تلك الناقى التى سيرسل عليها مندوبه من أكمل الركاب سريعة الجرى سنها بقدر الرباع لم يشق نابها.
125- تلفى: تصل فصيحة، يقول إن تلك الناقة عندما تصل إلى رفيقه سعدى ليخبره أنه قد عذل عن الزواج وكل ما يمت إليه من أسباب.
126- تجوز: تزوج، فال: فأله، الكوبة: الخسران، الملك: العقار يقول إن من تزوج فإن فأله الخسران فلو باغ كل ما يملك من فلاحة ومنزل فإنه لن يوفى تكاليف الزواج.
127- ديرته: فلاحته، الطوب محمد بن عبد الله الطوب، يقول إن فلاحته قد كتبت بالرهن لذلك الرجل الذى يدين الفلاحين وربما خرج منها بثيابه إذا انقطعت بالرهن فى حالة عدم التسديد.
128- الكلبان: عصبة رفيقه، عيوابه: أبو أن يعطوها، اللابة: الجماعة، يقول لقد أبى جماعتك وعصبتك أن يعطونى إياها.
129- نصاهم:قصدهم، تردوا به: تأخروا عن مساعدته، يقول إن من قصدهم لم يتأخروا عن مساعدته ومن طلبهم حاجة فإنه سينالها منهم.
130- المراجل: جمع مرجلة وهى أفعال الرجولة، يقول بأنهم قد حازوا أفعال الرجولة وسيلبسونها من كل من جاء بها.
131- شفا: الشفا الحد الفاصل بين أرضين بحيث يتجه السيل باتجاهين متعاكسين، تيماء: المدينة المعروفة، الجوف: مدينة الجوف وما حولها يمدح جماعة رفيقه بالكرم ويقول إنه من شفا مدينة تيماء غرباً وحتى مدينة الجوف وما جاورها الكل منهم يعرف كرم اهل جبة وكثير منهم الذين تعشوا أو تغدوا بصحونهم .

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.