934


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر محمد بن مشعان الوحداني العنزي عاش مع جماعته في منطقة رمان وحول مدينة الروضة في منطقة حائل ثم انضم الى خدمة الأمير عبد العزيز بن جلوي رحمه الله للإشراف على اغنامه ورعايتها ثم انتقل الى منطقة الجوف ولا يزال بها وله مقطوعات شعرية فكاهية من هذه المقطوعات قوله عندما تفاوتت الآراء فيمن يكون أميرا لرفاقه حين عبر عن ذلك بقوله :

143 إمرتنا صارت لإثنين = نارت وكل بغاء
144 …………………. = ………………….
145 …………………. = ………………….
146 اللي يبي إمرتنا زين = يقلط ما حاشت يمناه
147 يذبح له كبش سمين = يدعي ربعه وخوياه


143- نارت: شردت فصيحة، يقول إن امرتنا صارت لاثنين وقد شردت وهى مطلب للجميع وقد حذفت البيتين 144،145 لعدم ملائمتها للنشر.
146- اللى الذى، يبى: يريد، زين: كما ينبغى فصيحة، يقلط، يقدم، ما حاشت: ما أدركت فصيحة.
147- وتتجسد هذة الأمرة فى أن يشترى كبشاً سميناً ويذبحه ويلطخه ويدعوا عليه ربعه ورفاقه وهو بهذا يرمز للبذل والعطاء والكرم فى وقت لا يستطيع أكثر الناس ذلك.

جميع الحقوق محفوظة © الراوي – سالفة وقصيد.